An error has occurred

قصر كلستان » دليل سفر

قصر كلستان

بالرغم من مضي أكثر من أربعة قرون على بناء قصر كلسان الضخم إلا أنه لا يزال يحتفظ بكل تفاصيله حتى يومنا هذا، وهذا يظهر لنا مدى عظمة الفن الإيراني أثناء تواجد سلالة القاجار، عامة نحن هنا سوف نتعرف سويًا على كل ما يخص ذلك القصر.

إيران - قصر كلستان

موقع ووصف القصر

يقع قصر كلستان في العاصمة طهران وتحديدًا بالقرب من منتزه المدينة باري شهر ومقر وزارة الاقتصاد في الجمهورية الإسلامية الإيرانية، ويعتبر ذلك القصر هو واحدًا من المباني الملكية الهامة التي قامت سلالة القاجار ببنائها أثناء توليها زمام الأمور في البلاد، أما عن وصف القصر فهو من الخارج يحمل اللون الأصفر المائل إلى الأبيض مع بعض الزخارف والنقوش الفارسية القديمة، ويأتي القصر بعرض كبير جدًا ولكنه ليس مرتفعًا بالشكل الكبير عند بدايته من كلا الطرفين، ولكن كلما اقتربنا من منتصف القصر يزداد ارتفاعه شيئًا فشيئًا حتى يصل إلى أعلى نقطة له في المنتصف تحديدًا، ويوجد في المنتصف شبه برجين أعلاهما مربعين لديهم قبب نصف دائرية تعطي منظرًا جماليًا للقصر، والأبراج الموجودة في المنتصف ليسوا من الأبراج العادية والمتعارف عليها بل إنها عريضة وبها شرفات أي منظر مختلف كليًا، وبذلك تكون واجهة قصر كلستان هي واحدة من أفضل الوجهات الموجودة في الجمهورية الإسلامية الإيرانية.

أما عن القصر من الداخل فهو يحتوي على العديد من الحجرات الملكية التي كانت مخصصة للحاكم وأسرته وحاشيته، ويوجد بداخله أيضًا قاعة كبيرة كانت تجرى فيها الاجتماعات الهامة، ولا ننسى عرش الطاووس الذي جرت عنده احتفالات تنصيب الشاه الأخير لإيران، وهناك أيضًا العديد من القطع الفنية والأثاث التي لا زالت الدولة تحتفظ بها حتى الآن، وبعدما تعبر البوابة الرئيسية لمجمع قصر كلستان سترى حوض مياه كبير أما البوابة المباشرة للقصر، وبجانبه العديد من الأشجار والنباتات والزهور التي تعطي منظر جمالي للقصر بجانب منح الزوار هواءً عليل.

تاريخ قصر كلستان

ننتقل بعد ذلك للحديث عن تاريخ قصر كلستان الموجود في العاصمة طهران، ففي البداية قد تم بناء القصر بشكله الأول أثناء تواجد الدولة الصفوية في إيران، وتحديدًا في عهد الشاه طهماسب الأول عام 1524، وقد حدث في القصر العديد من الترميمات حتى جاءت سلالة القاجار وقررت جعل ذلك القصر هو مركز الحكم في البلاد، وكان هذا القرار في نهاية القرن الثامن عشر أي لم يمضي على تولي القاجار الحكم سوى عامين فقط، بعد ذلك يأتي عام 1865 وهو العام الذي قامت فيه الدولة بإعادة بناء القصر من جديد حتى تكون عملية البناء هذه هي الأخيرة، وبالفعل لم يتم هدم وبناء القصر من جديد أو إدخال عليه أية أعمال توسيعية، ومع مرور الأعوام انهارت سلالة القاجار وجاءت من بعدها الدولة البهلوية والتي حكمت البلاد منذ بداية العام الخامس والعشرين من القرن العشرين وحتى نهاية العام التاسع والسبعين من نفس القرن.

أي أن الثورة الإسلامية قامت على أخر شاه في تلك الدولة وبالفعل نجحت في إسقاطه وتغيير مسار البلاد، عامة بعدما تولت الدولة الصفوية البلاد قامت بتغيير مركز حكمها وجعلت قصر كلستان هو مكان للاستقبال الزوار من ذوي المقام العالي، وأخيرًا قامت منظمة اليونسكو العالمية في العام الثالث عشر من القرن الواحد والعشرين بإدراج القصر ضمن قائمة التراث العالمي الذي يجب المحافظة عليه وتشجيع الناس لزيارته.

ما يمكنك فعله في القصر

توجد العديد من الأشياء التي يمكنك فعلها داخل قصر كلستان وأولى هذه الأشياء هي القيام بجولة داخل القصر، حيث أنك ستدخل جميع غرف القصر وتطلع على تاريخ بناءها والأشياء التي كانت تنظم بداخله، هذا بجانب رؤيتك للأثاث والقطع الأثرية الموجودة داخل القصر والاطلاع على التصاميم والنقوش الرائعة المستخدمة في البناء، ولا ننسى أيضًا رؤيتك للعربات التي كان يركبها السلاطين للتنقل من مكان لأخر داخل البلاد، ويوجد في القصر حديقة كبيرة مليئة بالأشجار والنباتات والورود الجميلة فيمكنك أن تجلس بها وتشم الهواء العليل بداخلها، وفي الأخير إذا كنت من محبي التقاط الصور الفوتوغرافية التذكارية فيمكنك أن تلتقط بعض الصور داخل القصر وفي الحديقة وعند العربات، وذلك حتى تكون ذكرى لك توثق بها زيارتك لقصر كلستان الكبير والعتيق، ومن الجدير بالذكر أن القصر يفتح أبوابه للزوار من الساعة التاسعة صباحًا وحتى الساعة الخامسة مساءً وذلك على مدار الأسبوع، ودخول القصر بدون تذاكر فهو مجاني ومتاح للجميع بلا استثناء.

Booking.com