An error has occurred

جولة داخل أسوار المسجد الأقصى » دليل سفر

جولة داخل أسوار المسجد الأقصى

المسجد الأقصى، من أهم الأماكن المقدسة في العالم الإسلامي، فهو بلا شك أولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين، مما جعل له مكانة خاصة لدى المسلمين الذي يتهافتون لزيارته. في مقالنا سنأخذك في جولة داخل أسوار المسجد الأقصى للتعرف على أبرز معالمه.

فلسطين - جولة داخل أسوار المسجد الأقصى

لا يقتصر المسجد الأقصى على قبة الصخرة، بل أنه يضم العديد من المعالم الإسلامية الأخرى التي قد تصل إلى 200 معلم داخل أسواره، حيث تبلغ مساحته ما يعادل 144 ألف م2. يقع المسجد فوق هضبة موريا وأعلى نقطة له هي قبة الصخرة التي تقع في قلب المسجد الأقصى.

جولة حول معالم المسجد الأقصى

هناك الكثير من المعلومات المغلوطة لدى البعض حول المسجد الأقصى، إلا أن المعلومات المؤكدة من قبل علماء التاريخ، فإن المسجد الأقصى يطلق على كافة الأماكن والمعالم التي يحيطها السور المستطيل الذي يقع في الجهة الجنوبية الشرقية لمدينة القدس والمسماة بـ”البلدة القديمة”، وتشمل المعالم داخل السور على أكثر من 144 دونم، بما فيها قبة الصخرة والمسجد الأقصى.

تبلغ مساحة مسجد الأقصى المبارك ما يعادل 310 م شمالا، و281م جنوبا، و462م شرقا ومن جهة الغربة حوالي 419م، مع العلم بأن هذه المساحة تشكل حوالي سدس المساحة الإجمالية للبلدة القديمة. يحتوي المسجد الأقصى على أربعة مآذن وهي مئذنة باب الأسباط شمالا، المغاربة جنوبا، باب الغوانمة في الشمال الغربي، وباب السلسلة من جهة الغرب، كما يضم سبع مصليات تضم العديد من القاعات، وجميعها مصممة بأكثر من 121 نافذة ملونة تم تشييدها في العصر العباسي والفاطمي وهي (الجامع القبلي، المصلى المرواني، مسجد الأقصى القديم، مسجد قبة الصخرة، مسجد البراق، مصلى المغاربة، جامع النساء).

تم تشييد واجهة المسجد في عام 1065 تتكون من ممرات وأعمدة صغيرة، واستخدم في بناء الواجهة أقواس مزينة بالمنحوتات على شكل الهياكل الصليبية، كما تحتوي على 14 قوس حجري تم تصميمها بنمط العمارة الرومانسكية، أما الأقواس الخارجية من الواجهة فقد تم بناؤها في العهد المملوكي. ويوجد في الجهة العليا من الواجهة شرفة قام ببنائها المعظم بن العادل أبو بكر بن أيوب.

تعد القباب من أبرز المعالم الإسلامية في المسجد الأقصى، وهي قبة الصخرة، قبة السلسلة، قبة النحوية، قبة الأرواح، قبة النبي سليمان، قبة النبي الخضر، قبة المعراج، قبة الميزان، قبة يوسف أغا، وقبة النبي موسى وغيرها من القباب الأخرى. كما يحتوي المسجد على أربعة مآذن هي باب المغاربة أو الفخارية، باب الغوانمة، باب السلسلة، ومئذنة باب الأسباط أو الصلاحية.

أبواب المسجد كثيرة منها مفتوح ومنها مغلق، فالمفتوحة هي باب الأسود، باب حطة، باب الملك فيصل، باب الغوانمة، الناظر، الحديد القطانين، المطهرة، النبي داوود، المغاربة، الرحمة التوبة. أما الأبواب المغلقة فهي الباب المنفرد، الثلاثي المزدوج، الذهبي، والجنائز.

وهناك معالم أخرى في المسجد الأقصى مثل حائط البراق، الصخرة، كهف الأرواح، المزولة الشمسية، مكتبة الأقصى، خلوة فائق الدنف، الخلوة الشرقية، مقلم الأربعين، المغارة، الزاوية الرفاعية والفخرية والوفائية، ومطهرة باب حطة، ودار الحديث الشريف. المسجد الأقصى عالمٌ بحد ذاته، معالمه كثيرة وتفاصيله أكثر، وفي كل ركن من أركانه لها حكاية تاريخية تستحق المعرفة والدراسة.

Booking.com