ليختنشتاين

ليختنشتاين - أحداث

مهرجان الحمير في مالبون

في مدينة مالبون الشهيرة بالتزلج على الجليد يجرى احتفال غريب بعض الشيء وهو مهرجان الحمير، وهو شبيه تمامًا بالمهرجانات التي تقام بالأحصنة ولكنها هنا بالحمير ولا نعلم السر وراء ذلك الأمر، عامة يبدأ المهرجان بقدوم كل شخص سيشارك فيه بالحمار الخاص به ويصطف المشاركين ليبدأ في قفز الحواجز، الفائز بالمسابقة هو من يتمكن من ارتكاب أقل قدر من الأخطاء في قفز الحواجز فكلما قفز بسلام كلما زادت نسبة فوزه بالجولة، ومن لا يمتلك حمار لدخول المسابقة ويود الاشتراك فيمكنه استئجار حمار من المسئولين عن المهرجان ولكن قبل الساعة الثانية عشر ونصف ظهرًا، وبجانب هذا النشاط الرئيسي في المهرجان يمكن للحاضرين أن يتمتعوا ببعض الأشياء بعد الظهيرة، مثل وضع المكياج على وجوه الأطفال، والرقص على الأغاني الموسيقية، والمشاركة في حفلة الروك القروي التي تقام مساء كل يوم من أيام المهرجان وغيرها من الأشياء الأخرى، وأخيرًا يقام المهرجان في اليوم الرابع من شهر أغسطس كل عام.

العطلة الوطنية في ليختنشتاين

في اليوم الخامس عشر من شهر أغسطس تعطي دولة ليختنشتاين إجازة في ذلك اليوم لكل العاملين بها، وهي عطلة وطنية رسمية تقام بها بعض الاحتفالات والمهرجانات في شوارع الدولة وخاصة العاصمة، وتقام غالبية الاحتفال بجانب قلعة فادوز الموجودة في العاصمة التي تحمل نفس الاسم، فتخرج الدولة لتلقي بيان رسمي بتعطيل العمل في ذلك اليوم والذهاب إلى ما يجاور قلعة فادوز، ويذهب الجميع إلى هذا المكان ويصعد الأمير الوارث على المنصة الرئيسية ليلقى خطاب تهنئة للشعب، ويظل الجميع في المكان حتى نهاية اليوم والساعات الأولى من اليوم التالي يشعلون الألعاب النارية منذ تمام الساعة العاشرة مساء، ومن شدة وكثرة الألعاب النارية التي تطلق فإنها ترى في منطقة الراين كلها، وإذا قمنا بتقسيم اليوم إلى فقرات حسبما يحدث في المكان فستكون كالتالي.

في تمام الحادية عشر والنصف صباحًا سيتجمع الناس على العشب المجاور لقلعة فادوز وسيلقي الأمير الوارث خطابه، وفي الثانية عشر والنصف ظهرًا سيتناول الجميع الغداء، وفي الثانية بعد الظهر ستجرى بعض الاحتفالات والأنشطة الترفيهية في قلب العاصمة، وفي التاسعة والربع مساءً سيتم إضاءة الجبال بشعلات مرتفعة وستجرى مسيرة الشعلة بين الجبال، وفي العاشرة مساءً ستشتعل الألعاب النارية التي تضيء منطقة الراين بأكملها مع تشغيل الموسيقى بصوت مرتفع، ويستمر الاحتفال هكذا حتى وقت متأخر من الليل.

فعاليات ألعاب القوى العالمية

من ضمن الأحداث التي تجرى في دولة ليختنشتاين هي فعاليات ألعاب القوى التي تكون على مستوى عالي وعالمي، وتقام الفاعلية في الثامن من سبتمبر كل عام على أرض بلدة شان الموجودة في شمال العاصمة، وبالمناسبة فهذه البلدة هي الأكبر في ليختنشتاين مساحة وسكانًا، والفاعلية مكونة من عدة ألعاب رياضية مثل القفز وكما الأجسام والعدو وغيرها من الألعاب الأخرى، ولا تقتصر هذه الفاعلية على أصحاب الأرض فقط بل يشارك فيها العديد من محترفين العالم في مجالات عديدة من ألعاب القوى، وأغلب المحترفين يكونون من قارة أوروبا وخاصة الدول المجاورة لدولة ليختنشتاين مثل سويسرا والنمسا وألمانيا، ويوجد في الفاعلية مكان مخصص للأطفال سواء المشاركة في الألعاب أو لتعليمهم، فالفاعلية بشكل عام هي من أهم الأحداث التي تجرى في دولة ليختنشتاين.

Booking.com